الخميس 29 فبراير 2024

احببت روز

موقع أيام نيوز

رواية احببت روزي الحلقة الحادية عشر
بابا فيروز بإبتسامة مش تعرفناا يا حمزة
حمزة آه صح نسيت معلش...دا آسر يبقي صديقي وفي نفس 
الوقت مدير الشركة الي فيروز بدأت تشتغل فيهاا...
بابا فيروز بإبتسامة تشرفناا
آسر بإبتسامة الشرف لياا يا عمي
حمزة ودا بقي اياد اخو آسر وصديقي والي المفروض كان جاي يتقدم لشهد
اياد بمرح المفروض بقي
بابا فيروز بإبتسامة تشوفت بيك يابني
إياد الشرف ليااا يا عمي
وقعدوا وفضلواا يتعرفوا بس آسر بردوا مكانش بيشارك غير 
بكام كلمه بس لكن معظم الوقت كان باصص لفيروز وسرحان 
كأنه بيفكر في حاجة .....
وفجأة اتكلم....
آسر بجديه عمي انا عايز اطلب منك حاجة
بابا فيروز بإبتسامة اتفضل يابني ولو اقدر انفذه هنفذه
آسر وهو باصص لفيروز انا عايز اتجوز فيروز.....
صدمة ألجمت الجميع واولهم فيروز الي فضلت باصة لآسر وبذهول وصدمة واحاسيس مختلطة وعنيهاا بدأ يتجمع فيهاا الدموع....
إياد راح قرب من آسر واتكلم بصوت واطي لآسر 
إياد آسر ايه الي انت بتقوله دلوقت ده انت اټجننت
آسر بصوت مسموع للجميع لاء متجننتش انا مش هسمح لحد انه يدخلهاا مستشفي المجا......



حمزة مقاطعاا وبنظرات تحذيريه لآسر عشان ميكملش آسر...اسكت
فيروز وقد بدأت دموعهاا تنزل وشهقاتهاا تزيد يسكت ليه هاا مش عاوزة يكمل ليه ويقول انه عاوزين تودوني مستشفي المجانين وزادت شهقاتهاا
وبعدين كملت وكل ده ليه هاا عشان قولتلكوا اني شوفتهاا 
طب خلاص مش انتوا عاوزين اقول انه هي ماټت ومش 
موجودة خلاص انا هقولكم كدة بس بلاش تودوني 
هناك...بالله عليكم بلاش....كانت كل مادا عياطهاا بيزيد وشهقاتهاا تزيد 
راحت هدي وشهد جامد وهماا بيعيطواا عليهاا
شهد بعياط وهي مټخافيش والله مش هنخلي حد ياخدك يوديكي هناك.... اهدي بالله عليكي...
هدي بعياط اهدي يا فيروز...عشان خاطري بالله عليكي.....
فيروز عياطهاا زاد لدرجه انه جسمهاا بدأ يتنفض بطريقة مخيفة
الكل اول ما شاف كده نادي بإسمهاا
وشهد راحت صړخت في وشهم وقالت حد ينادي الدكتور بسرعة
خرج حمزة وإياد بسرعة ينادوا الدكتور 
وآسر مقدرش يستحمل نتيجة الي قاله فراح خرج من الاوضة ومشي من غير ما يكلم حد 
ومحدش لاحظ ده غير ابو فيرووز الي شاف في عنين آسر نظرة خلته ياخد قرار مش سهل 


هنعرفه كمان شوية 
المهم جه حمزة وإياد وكان معاهم الدكتور راح ادي فيروز 
إبرة مهدئة وقالهم انهاا هتبقي كويسة بعد متفوق بس ياريت 
متتعرضش لاي ضغط تاني لانه ممكن بسبب كده تدخل في 
غيبوبة وساعتهاا حتي مستشفي الامړاض النفسية و العصبية مش هتقدر تساعدهاا...........
وخرج الدكتور من الاوضة ....
مامت فيروز قعدت جمب فيروز وفضلت تملس علي شعرهاا وكانت بټعيط علي حال بنتهاا
وهدي باصة لفيروز وبتعيط علي كل الي بيحصل معاهاا...
وشهد بټعيط وبتبص لإياد وكأنها بتقوله انتوا السبب
واياد شايف النظرة الي في عنيهاا وبيبصلهاا ويحرك كتفه 
براحة كدة بمعني انه ملوش ذنب وفسره عمال يسب ويلعن آسر وغباؤه علي الي عمله.....
وحمزة مرجع دماغه لوره ومغمض عنيه وبيفكر ايه السبب 
الحقيقي الي